books

أهم 8 طرق لاختيار العينات في البحث العلمي

09 ديسمبر 2023
عدد المشاهدات (71 مشاهدة)
أهم 8 طرق لاختيار العينات في البحث العلمي

 

 

تعرف على أهم 8 طرق لاختيار العينات في البحث العلمي، إذ يلجأ جميع الباحثين وطلاب الدراسات العليا إلى اختيار العينات في البحث العلمي،  فالأساس في دراسة أي مشكلة هو توفير وجمع البيانات عن تلك المشكلة. وهذا يتم من خلال الأفراد الذين يعانون من تلك المشكلة، فهم الأكثر دراية بأسبابها والأكثر تأثرا بها. وهذا ما يطلق عليهم عينة الدراسة.

وبناء على ذلك فان جمع البيانات عن دراسة أي ظاهرة أو المشكلة يتطلب أولا تحديد الأفراد الذين سوف تجري الدراسة عليهم، ويطلق عليهم “مجتمع الدراسة”. فالتحديد الواضح لمجتمع الدراسة سيساعد الباحث في تحديد الأسلوب العلمي الأمثل لدراسة هذا المجتمع، لذلك يلجأ الباحثين إلى استخدام أسلوب العينة بدلا من أسلوب المسح الشامل.

وبناء علي ما سبق نود أن نلقي الضوء على مثل هذا الموضوع لما يشكله من أهمية كبيرة، فقد قمنا بتقسيم هذا المقال للنقاط الأتية:

 

ما المقصود باختيار العينة؟

اختيار العينة هي طريقة يتبعها الباحث من أجل جمع بيانات ومعلومات عن عناصر وحالات محددة يتم اختيارها من مجتمع الدراسة بأسلوب معين يخدم هدف الدراسة ويعمل على تحقيقه.

 

ما الفرق بين مجتمع الدراسة، وعينة الدراسة؟

يمكن توضيح الفرق بين مجتمع وعينة الدراسة من خلال الآتي:

أولاً: مجتمع الدراسة:

  1. عادة ما يتكون مجتمع الدراسة من مجموعه من العناصر والمفردات، فهو يشتمل علي جميع عناصر ومفردات الظاهرة أو المشكلة قيد الدراسة.
  2. دراسة المجتمع بأكمله يعد أمر غاية في الصعوبة ولا يمكن تحقيقه عموما.
  3. تكمن صعوبة دراسة المجتمع بأكمله في أن عدد أفراد المجتمع قد يكون كبير مما يجعل الباحث عاجزا عن إشراك جميع عناصر وأفراد المجتمع في دراسته.
  4. وفي هذه الحالة يلجأ الباحث إلى اختيار مجموعه من أفراد المجتمع لإجراء دراسته عليهم، وهذه المجموعة تسمى عينة الدراسة.

ثانياً: عينة الدراسة:

  1. هي عبارة عن فئة محددة من أفرد المجتمع يتصفون بنفس صفات المجتمع وخصائصه، بحيث تكون هذه الفئة ممثلة للمجتمع ككل.
  2. دراسة العينة تغني عن دراسة المجتمع ككل بشرط أن تحمل العينة كافة خصائص المجتمع.
  3. يجب أن تحتفظ عينة الدراسة بجميع خصائص المجتمع الأصلي حتى تكون ممثلة له.
  4. يمكن تعميم نتائج العينة على المجتمع بأكمله، كونها تحمل نفص خصائص المجتمع وتمثله.

 

لماذا نلجأ لاختيار العينة بدلا من أسلوب المسح الشامل؟:

هناك العديد من الأسباب والمبررات التي تجعل الباحثين وطلاب الدراسات العليا يختاروا العينة بدلاً من إجراء المسح الشامل للمجتمع ككل ومن أهم هذه الأسباب الآتي:

  1. توفير الوقت والجهد والمال.
  2. الرغبة في الحصول علي نتائج سريعة للدراسة، خاصة عند الحاجة لاتخاذ قرارات ضرورية بناء علي تلك النتائج.
  3. الحصول علي نتائج دقيقة ومجدية وذات ثقة عالية تستخدم في عمليات التحليل الإحصائي.
  4. اذا كانت متغيرات الدراسة ذات تشتت عالي، فيكون من الأفضل استخدام عينة لإجراء الدراسة عليها بدلا من المجتمع ككل.
  5. نلجأ لاستخدام العينة اذا كان المجتمع غير قابل للعدد مثال علي ذلك: مخزون الغاز الطبيعي – مخزون النفط – مخزون الماء.

 

خدمات التحليل الاحصائي

ما هي شروط اختيار العينة؟

  1. يجب أن تكون العينة ممثلة للمجتمع بشكل دقيق، ولتحقيق ذلك فيكون من الأفضل اختيار عينات كبيرة الحجم لتكون نتائجها أكثر دقة وقريبة للمجتمع.
  2. من الضروري اختيار عناصر أو مفردات تنتمي لمجتمع الدراسة.
  3. تجنب الوقوع في الخطأ العشوائي عند اختيار العينة، وهذا الخطأ يمكن التعرف عليه من مشاهدة انتشار نتائج البحث أو الدراسة اذا تكرر إجراءه بنفس الأسلوب وتحت نفس الظروف.
  4. تجنب الوقوع في خطأ التحيز في التقدير، وهو عبارة عن انحراف متوسط جميع قيم العينة عن قيمتها الحقيقية في المجتمع.
  5. تجنب الوقوع في خطأ التحيز في المعاينة سواء بشكل مقصود أو غير مقصود.

 

كيف يتم اختيار العينات في البحث العلمي؟

اختيار العينة ليس بالأمر السهل، فهناك مجموعه من الخطوات والمراحل المترابطة والمتسلسلة والتي يجب اتباعها بشكل دقيق لاختيار العينة المثلي، وهذه الخطوات كالاتي:

  1. تحديد أهداف مسح العينة بشكل واضح ودقيق حيث سيساعد ذلك الباحث على تحديد المعلومات والبيانات المطلوب جمعها وطريقة جمعها.
  2. تحديد وتعريف مجتمع الدراسة والتعرف على أهم خصائصه والتأكد من توافرها في جميع أفراد مجتمع الدراسة.
  3. تحديد البيانات والمعلومات المطلوب جمعها، ويجب أن تتوافق هذه المعلومات والبيانات مع أهداف اختيار العينة والعمل على تحقيقها.
  4. هناك بعض الأخطاء التي يقع فيها الباحث عند اختياره للعينه، لذا علي الباحث تحديد درجة الخطأ والدقة المطلوبة.
  5. تحديد وسيلة جمع البيانات والمعلومات المطلوبة والاختيار بين أدوات جمع البيانات المختلفة والتي تتناسب مع طبيعة البحث.
  6. هناك خطوة ضرورية قبل اختيار العينة وهي تقسيم مجتمع الدراسة إلي أقسام، تعرف باسم وحدات المعاينة، وتعرف جميع هذه الوحدات بالاطار الذي لابد أن يكون محدد بدقة ووضوح.
  7. تحديد حجم العينة، ومستوى الدقة المطلوب والتكاليف والوقت اللازمين لاختيار العينة.
  8. الاختيار الجيد من بين أنواع العينات المختلفة سواء كانت عشوائية أو غير عشوائية، لضمان الحصول على معلومات وبيانات موثوقة تساعد في تحقيق الهدف من الدراسة.

 

المراجع

 

عليان، ربحي (2001). البحث العلمي أسسه. مناهجه وأساليبه. إجراءاته. جامعة البلقاء التطبيقية.

يونسي، عيسي. (2021). العينة وأسس المعاينة في البحوث الاجتماعية. جامعة زيان عاشور بالجلفة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعرف على خدماتنا
استشارات الإطار النظري والدراسات السابقة
icon
استشارات الإطار النظري والدراسات السابقة
استشارات خطة البحث العلمي
icon
استشارات خطة البحث العلمي
خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية
icon
خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية
النشر العلمي في المجلات المحكمة العربية
icon
النشر العلمي في المجلات المحكمة العربية
خدمة دعم النشر العلمي
icon
خدمة دعم النشر العلمي
السرقة العلمية وفحص نسبة الاستلال
icon
السرقة العلمية وفحص نسبة الاستلال
تحليل السلاسل الزمنية
icon
تحليل السلاسل الزمنية
إعادة الصياغة وتقليل نسب الاستلال
icon
إعادة الصياغة وتقليل نسب الاستلال
التحليل الإحصائي ببرنامج SAS
icon
التحليل الإحصائي ببرنامج SAS
التحليل الإحصائي ببرنامج SPSS
icon
التحليل الإحصائي ببرنامج SPSS
الإحصاء الوصفي
icon
الإحصاء الوصفي
الإحصاء الاستدلالي
icon
الإحصاء الاستدلالي
خدمة تنظيف البيانات
icon
خدمة تنظيف البيانات
النقد الأكاديمي
icon
النقد الأكاديمي
التدقيق اللغوي والاملائي ومراجعة علامات الترقيم
icon
التدقيق اللغوي والاملائي ومراجعة علامات الترقيم
احصل على استشارة مجانية من الخبراء
whatsapp