books

الإطار النظري للبحث

15 يناير 2024
عدد المشاهدات (83 مشاهدة)
الإطار النظري للبحث

 

 

 

يُعد الإطار النظري للبحث أحد عناصر البحث العلمي؛ إذ يوضح الأسس النظرية والمفاهيم التي تدعم الدراسة وتوجهها،كما يهدف إلى بيان العلاقة بين المتغيرات المستقلة والمتغيرات المعتمدة في البحث، وكذلك فهم الظواهر والعوامل التي تؤثر فيها، وهو أداة مهمة؛ لتحليل الأدبيات السابقة وفهم النظريات والنماذج المستخدمة في البحث، مما يساعد الباحث على تحديد الفراغات في المعرفة وتحديد أهداف البحث.

 

 

أهمية الإطار النظري في البحث العلمي

يعتبر الإطار النظري أحد العناصر الأساسية في البحث العلمي، حيث يؤدي دورًا حاسمًا في توجيه الباحث، وتحديد اتجاهات الدراسة، وتكمن أهمية الإطار النظري فيما يأتي:

  1. توضيح الظواهر العلمية وفهمها بعمق، حيث يساعد الباحث في تحليل الظواهر وتفسيرها بناءً على النظريات والمفاهيم المرتبطة بها.
  2. يساعد الإطار النظري في تحديد الفرضيات والمتغيرات المرتبطة بالدراسة، مما يسهم في تحقيق أهداف البحث وتوجيه الجهود البحثية بشكل فعال.
  3. يعد الإطار النظري أيضًا أداة مهمة؛ لتقييم الدراسات السابقة وتحليلها، حيث يمكن للباحث استخدام الإطار النظري؛ لتحديد النقاط القوية والضعف في الدراسات السابقة وتوجيه البحث نحو مجالات جديدة للتحقيق.
  4. يساهم في تحسين جودة البحث العلمي وزيادة مصداقيته، حيث يوفر الأسس النظرية والمفاهيمية اللازمة للباحث لتنفيذ الدراسة بشكل منهجي ومنطقي.
  5. يساعد الإطار النظري في توجيه الباحث في اتخاذ القرارات المناسبة بشأن المنهجية وأدوات البحث المناسبة؛ لتحقيق أهداف الدراسة.

 

عناصر الإطار النظري وتعريفها

يتكون الإطار النظري من عدة عناصر ومكونات تساهم في تحديد وتوجيه البحث العلمي، وهذه العناصر  هي:

  1. تعريف المفاهيم المرتبطة بموضوع البحث، وتوضيحها بدقة ووضوح.
  2. تحديد النظريات المرتبطة بالموضوع واستعراضها وتحليلها وتقييمها.
  3. تحديد العلاقات والتداخلات بين المفاهيم والنظريات مع توضيح كيفية ترابط المفاهيم والنظريات.
  4. تحديد الفرضيات المرتبطة بالموضوع ودراستها في البحث وتوضيحها.
  5. تحديد المتغيرات المستقلة والمتغيرات المعتمدة التي ستتم دراستها وتحليلها في البحث وتوضيح كيفية تأثير المتغيرات المستقلة على المتغيرات المعتمدة.
  6. تحديد الإطار النظري الأساسي الذي سيستخدم في البحث وتوضيح أهميته وكيفية تطبيقه في الدراسة.
  7. تحديد الأدوات والطرق المستخدمة في جمع البيانات وتحليلها، وكذلك توضيح الأدوات والطرق التي ستستخدم في البحث؛ لجمع البيانات وتحليلها بدقة ومنهجية.

 

خدمة إعداد الإطار النظري

 

كيفية بناء الإطار النظري للبحث

لبناء الإطار النظري للبحث يجب على الباحث ما يأتي:

  1. تحديد مشكلة البحث ووضع أهداف وفرضيات الدراسة.
  2. مراجعة الدراسات السابقة المتعلقة بالموضوع.
  3. التعرف على الأبحاث والنظريات المنشورة في المجال وفهم النتائج والاستنتاجات التي تم التوصل إليها.
  4. تحليل الدراسات السابقة وتحديد النقاط القوية والضعف في كل دراسة.
  5. استخدام أدوات التحليل المناسبة مثل: تحليل المحتوى أو تحليل البيانات لتحليل الدراسات السابقة.
  6. تحديد المفاهيم والنظريات المرتبطة بالموضوع وتحديد العلاقات بينها.
  7. استخدام النماذج النظرية الموجودة في الأدبيات العلمية أو يقوم بتطوير نموذج نظري خاص به.
  8. تحديد المتغيرات المرتبطة بالدراسة وتحديد العلاقات بينها، ويجب أن تكون المتغيرات مرتبطة بالمشكلة المحددة وتعكس الهدف العام للبحث.
  9. تنظيم الإطار النظري وترتيب المفاهيم والنظريات والعلاقات بمنطقية.

 

للحصول على معلومات شمولية ونموذج pdf عن الاطار النظري للبحث يمكنك تصفح مقال (الاطار النظري للبحث pdf)

 

الدراسات السابقة كأحد مكونات الإطار النظري للبحث:

سيتم تحليل هذه الدراسات واستنتاجاتها بموضوعية وتفصيل؛ لتوفير فهم أفضل للبحث والمشكلة التي يهدف لحلها، وذلك من خلال الآتي:

أولًا. مراجعة الدراسات السابقة ذات الصلة:

يتم تقديم ملخصات لهذه الدراسات المختارة وتحليلها، وتقييم جودتها وأهميتها في سياق البحث الحالي، وستساعد مراجعة هذه الدراسات السابقة في تحديد التحسينات الممكنة، وفهم النتائج التي توصلت إليها والمساهمة في زيادة المعرفة في هذا المجال المحدد.

ثانيًا. تحليل النتائج والاستنتاجات السابقة:

عن طريق استخدام الأدوات والتقنيات المناسبة؛ لتحليل هذه النتائج وفهمها بشكل أفضل، وسيتم تسليط الضوء على الارتباطات والعلاقات بين النتائج المختلفة، وتبيان مدى توافقها أو تعارضها مع مشكلة البحث، وستسهم هذه التحليلات في تحديد النقاط القوية والضعف في الأبحاث السابقة المدروسة.

ثالثًا. الفجوات في الأبحاث السابقة

يتم تحليل الفجوات الموجودة في الأبحاث السابقة المتعلقة بالموضوع، وكذلك تحديد المناطق التي لم تتم معالجتها بشكل كافٍ أو لم تحظ بالاهتمام الكافي في الدراسات السابقة، وسيتم استعراض هذه الفجوات وتحليل أسبابها المحتملة، وتوضيح أهمية ملء هذه الفجوات من خلال البحث الحالي، وستساهم هذه المعرفة في توجيه البحث الحالي وإثراء المعرفة العلمية في هذا المجال.

 

تحليل الإطار النظري في الدراسات السابقة

 

تحليل الإطار النظري في الدراسات السابقة يعتبر خطوة مهمة في عملية البحث العلمي، حيث يساعد الباحث على فهم المفاهيم والنماذج المستخدمة في الدراسات السابقة، ويتضمن تحليل الإطار النظري في الدراسات السابقة استعراضًا للدراسات والأبحاث المتعلقة بالموضوع، وتحليلها بشكل نقدي ومنهجي، كما يساعد تحليل الإطار النظري في الدراسات السابقة الباحث على تحديد الثغرات في الأبحاث السابقة وتحديد المساهمة الجديدة التي يمكن أن يقدمها بحثه، ويمكن للباحث أيضًا استخدام تحليل الإطار النظري في الدراسات السابقة؛ لتوجيه بحثه وتحديد الأسئلة البحثية والفروض الفرعية التي يجب أن يستكشفها في بحثه الخاص.

 

عند تحليل الإطار النظري في الدراسات السابقة، يجب على الباحث أن يكون حذرًا ويقوم بتقييم جودة الدراسات السابقة ومصداقيتها ومدى صلتها بموضوع بحثه، كما يمكن للباحث أيضًا استخدام تحليل الإطار النظري في الدراسات السابقة؛ لتحديد المفاهيم والنماذج التي يمكنه استخدامها في بحثه وتطويرها بناءً على النتائج والتوصيات السابقة.

 

يساعد الإطار النظري على فهم الأدبيات السابقة والنظريات المتعلقة بموضوعه، وتحديد الفجوات المعرفية التي يمكنه ملؤها من خلال بحثه، كما يساعد الإطار النظري في تحديد المتغيرات المرتبطة بالموضوع وتحديد العلاقات بينها، مما يساهم في توجيه عملية جمع البيانات وتحليلها، إضافةً إلى ذلك، يمكن استخدام الإطار النظري في توجيه تحليل البيانات واستنتاج النتائج، حيث يوفر الإطار النظري الأساس النظري اللازم لفهم الظواهر وتفسيرها، ويمكن القول بأن استخدام الإطار النظري في توجيه البحث يعد أمرًا ضروريًا لضمان جودة البحث العلمي وتحقيق أهدافه بشكل فعال.

 

المفاهيم النظرية في الإطار النظري للبحث

المفاهيم النظرية هي الأساس الذي يستند إليه البحث العلمي، وتعني الفهم والتفكير المنهجي في علاقات، وبنى المفاهيم المختلفة التي تتعلق بالمشكلة المدروسة، ويمكن للباحث تطبيقها على البيانات وتحليل النتائج كالآتي:

أولًا. تعريف المفاهيم الرئيسية

سيتم تحديد النطاق الذي سيتم فيه استخدام هذه المفاهيم وتوضيح مدلولاتها في سياق البحث، ويهدف ذلك إلى إعطاء قارئ الدراسة فهمًا شاملًا للمفاهيم المهمة وأهميتها في دراسة المشكلة المدروسة.

ثانيًا. النظريات المتعلقة بالمشكلة المدروسة:

وهنا يتم تحليل واستعراض النظريات المتعلقة بالمشكلة المدروسة، ويتم استخدام هذه النظريات؛ لوضع قاعدة للبحث الحالي وتقييم المبادئ والفروض التي يستند إليها الباحثون السابقون.

ثالثًا. النماذج النظرية المستخدمة في البحث:

يتم شرح هذه النماذج وطرق استخدامها في تحليل البيانات وتفسير النتائج المحتملة، ومن خلال تطبيق هذه النماذج النظرية المعتمدة، كما يمكن للباحثين فهم المشكلة بشكل أفضل واستكشاف حلول محتملة على أساس النظريات المناسبة.

رابعًا. العلاقات والارتباطات بين المفاهيم:

يتم توضيح تفاصيل العلاقات والترابطات بين هذه المفاهيم والطرق التي تسهم في تفسير الظواهر والعمليات المدروسة، كما يهدف إلى تحديد الصلات الرئيسية بين المفاهيم، وتوضيح كيفية تكاملها في النظام النظري للبحث الحالي.

 

 

أقسام الإطار النظري للبحث

سنتناول الإطار النظري للبحث الحالي، ويستند إلى المفاهيم والنظريات السابقة التي تمت دراستها وتحليلها في الأقسام السابقة من العمل، كما يهدف الإطار النظري إلى توضيح الأسس النظرية اللازمة؛ لفهم المشكلة المدروسة وتطبيقها على البيانات والمعلومات المجمعة، وسنقدم تفاصيل محددة حول تطبيق الإطار النظري، وكيفية استخدامه؛ لتحليل النتائج ومناقشتها بناءً على المعرفة المسبقة والنظريات المتعلقة بالموضوع.

أولًا. توضيح الإطار النظري المعتمد في البحث:

سيتم توضيح المفاهيم الأساسية والنظريات المستخدمة في تحليل المشكلة المدروسة وفهمها، وكذلك  تبيان العلاقات بين المفاهيم المختلفة وكيفية تطبيقها على المعلومات التي تم جمعها في الدراسة، كما يهدف هذا القسم إلى تحقيق فهم أعمق للعناصر النظرية التي تحكم البحث وتوجيه التحليل والنقاش في الأقسام التالية.

ثانيًا. تطبيق الإطار النظري على البيانات والمعلومات

سنركز على تطبيق الإطار النظري المعتمد في البحث على البيانات والمعلومات التي تم جمعها، وسنوضح كيفية استخدام المفاهيم والنظريات المحددة في تحليل البيانات واستنتاج النتائج، كما سيتم تقديم تفاصيل حول الأدوات والطرق التي تم استخدامها لتطبيق الإطار النظري وتحقيق الأهداف البحثية، واستعراض النتائج المستنتجة من التحليل واتخاذ خطوات مستقبلية لتعزيز الفهم والمعرفة في هذا المجال.

ثالثًا. تحليل النتائج والمناقشة بناءً على الإطار النظري:

     سيتم تحليل النتائج وتوضيح مدى تقاربها مع النظريات المسبقة والاستنتاجات السابقة. سنناقش أيضًا الفروق والتناقضات التي قد تظهر خلال التحليل ونقدم تفسيرات وتوجيهات للبحوث المستقبلية.

 

للحصول على خدمة إعداد الإطار النظري في العديد من التخصصات العلمية والأدبية يمكنك التواصل معنا من خلال الضغط على رابط التواصل عبر الواتساب (للتواصل أضغط هنا).

 

التعليقات

التعليقات مغلقة.

تعرف على خدماتنا
استشارات الإطار النظري والدراسات السابقة
icon
استشارات الإطار النظري والدراسات السابقة
استشارات خطة البحث العلمي
icon
استشارات خطة البحث العلمي
خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية
icon
خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية
النشر العلمي في المجلات المحكمة العربية
icon
النشر العلمي في المجلات المحكمة العربية
خدمة دعم النشر العلمي
icon
خدمة دعم النشر العلمي
السرقة العلمية وفحص نسبة الاستلال
icon
السرقة العلمية وفحص نسبة الاستلال
تحليل السلاسل الزمنية
icon
تحليل السلاسل الزمنية
إعادة الصياغة وتقليل نسب الاستلال
icon
إعادة الصياغة وتقليل نسب الاستلال
التحليل الإحصائي ببرنامج SAS
icon
التحليل الإحصائي ببرنامج SAS
التحليل الإحصائي ببرنامج SPSS
icon
التحليل الإحصائي ببرنامج SPSS
الإحصاء الوصفي
icon
الإحصاء الوصفي
الإحصاء الاستدلالي
icon
الإحصاء الاستدلالي
خدمة تنظيف البيانات
icon
خدمة تنظيف البيانات
النقد الأكاديمي
icon
النقد الأكاديمي
التدقيق اللغوي والاملائي ومراجعة علامات الترقيم
icon
التدقيق اللغوي والاملائي ومراجعة علامات الترقيم
احصل على استشارة مجانية من الخبراء
whatsapp