books

ما هو الاهداء في البحث العلمي؟

01 أبريل 2024
عدد المشاهدات (44 مشاهدة)
ما هو الاهداء في البحث العلمي؟

 

 

الاهداء في البحث العلمي يُعتبر أمرًا ضروريًا لتعزيز الروابط المهنية وتقدير الجهود، حيث يعكس امتنان الباحثين واحترامهم لأولئك الذين ساهموا في إنجاح البحث العلمي، ويتضمن الاهداء توجيه الشكر والامتنان للأشخاص المناسبين المشاركين في العمل، مثل المشرفين والأساتذة والزملاء المساهمين وغيرهم، ويتم التعبير عنه في العديد من الطرق، مثل كتابته في فهرس الشكر والامتنان أو في الفقرة الافتتاحية أو النشرة العلمية، وتوجيهه بطريقة مناسبة يعزز العلاقات العلمية ويساهم في بناء الثقة والتعاون المستقبلي بين الباحثين.

 

أهمية الاهداء في البحث العلمي:

تكمن الأهمية في تعبير الباحثين عن امتنانهم وشكرهم للأشخاص الذين ساهموا في نجاح البحث، حيث:

  1. يعزز من العلاقات العلمية ويظهر الاحترام والتقدير للمشاركين.
  2. يعزز من ثقة الأفراد وتعاونهم المستقبلي في المجال العلمي.
  3. يمكن أن يمثل الاهداء مساحة لتوجيه الشكر للأفراد الذين ساعدوا على إكمال البحث بنجاح وتقدير جهودهم ومساهماتهم القيمة.

 

أنواع الاهداء في البحث العلمي:

يمكن تصنيف الإهداء في البحث العلمي إلى عدة أنواع، وهي:

 

  1. الاهداء الشخصي: يتم توجيهه لأفراد محددين يساهمون بشكل كبير في البحث.
  2. الاهداء الجماعي: يتم توجيهه لمجموعة من الأشخاص.
  3. الاهداء للمؤسسات العلمية: بالنسبة للمؤسسات العلمية، يمكن توجيهه للمعاهد البحثية أو الجامعات التي ساهمت في الدعم والتمويل.
  4. الاهداء للمشرفين والأساتذة: يكون توجيهًا للشكر والامتنان لدعمهم وتوجيههم القيم خلال البحث.
  5. الاهداء للزملاء والمساهمين: يمكن توجيهه للزملاء والمساهمين الذين ساهموا بأفكارهم ومساعدتهم في إنجاح البحث.

 

الأشخاص المناسبين للإهداء:

يشمل الأشخاص المناسبين المشرفين والأساتذة والزملاء والمساهمين والطلاب والباحثين الجدد والمؤسسات العلمية والجمعيات والأفراد الذين قدموا مساعدة فعلية لإنجاح البحث، حيث:

  1. أن المشرفون والأساتذة يلعبون دورًا رئيسيًا في البحث العلمي، ولذلك فهم يستحقون التوجيه بالإهداء.
  2. أنه يمكن تقديمه للزملاء والمساهمين الذين قدموا مساهمات مهمة خلال مراجعتهم وتعليقاتهم.
  3. يكون الطلاب والباحثون الجدد مستحقين للإشادة والشكر عندما يتحقق النجاح في البحث.
  4. أن المؤسسات العلمية والجمعيات الداعمة تمثل عنصرًا أساسيًا في البحث العلمي، ويمكن توجيه الاهداء لهذه المؤسسات بالشكر على الدعم والتمويل المقدمين.

 

طرق الاهداء في البحث العلمي:

تتباين طرق الإهداء ، وتشمل كتابته في فهرس الشكر والامتنان أو في الفقرة الافتتاحية أو الفصل النهائي أو النشرة العلمية أو في العروض والمحاضرات، حيث:

  1. يتم وضعه في فهرس الشكر والامتنان لتوجيه الشكر للأفراد الذين ساهموا في البحث بطريقة معينة.
  2. يكون في الفقرة الافتتاحية والفصل النهائي من أجل التعبير عن الامتنان والشكر لكل من ساهم في البحث بشكل عام.
  3. يستخدم في النشرة العلمية لتوجيه الشكر لجهات النشر والمجلات التي نُشر بها البحث.
  4. يمكن توجيهه في العروض والمحاضرات العلمية لتقديم الشكر للحضور وتعزيز الروابط المهنية في المجتمع العلمي.

 

توجيه الاهداء في البحث:

عملية التوجيه  تهدف إلى تحديد الأشخاص المحددين الذين يستحقون تلك العبارات التقديرية والشكر، حيث:

  1. يجب أن يكون التوجيه للأفراد الذين قاموا بجهود فعلية ولهم تأثير ملموس على نجاح البحث.
  2. يمكن توجيهه للجمهور العلمي بشكل عام لتعزيز الروابط المهنية وتبادل المعرفة والتجارب.
  3. يمكن أن يتضمن التوجيه الشكر والامتنان للمؤسسات العلمية التي ساهمت في تمويل البحث وتوفير الدعم.
  4. يستحق المشرفون والأساتذة التوجيه بالإهداء لدورهم الهام في إرشاد وتوجيه الباحثين.
  5. يمكن توجيهه للزملاء والمساهمين الذين قدموا دعمًا فعليًا وتعاونًا قيمًا خلال سير البحث.

لا يفوتك أيضًا قراءة كيفية تنسيق الرسالة العلمية

 

الفروق بين الاهداء والشكر والتقدير:

الاهداء والشكر والتقدير هي مصطلحات تستخدم في البحث العلمي ولها معانٍ وأغراض مختلفة، حيث:

  1. أن الشكر هو تعبير عن الامتنان والاعتراف بالدعم الذي تلقاه الباحث من الأفراد أو المؤسسات الأخرى.
  2. أن التقدير عن التقدير والاحترام للأشخاص الذين ساهموا في إعداد البحث، سواء كانوا مساعدين أو استشاريين.
  3. أنه يعبر عن تكريم الأشخاص الذين ترغب في تكريمهم أو تكريمهم.

الفرق بين أهمية الشكر والتقدير والاهداء:

يحمل الشكر والتقدير والاهداء أهمية كبيرة في البحث العلمي، حيث:

  1. يعزز الشكر الروح المعنوية للباحث ويعكس تقديره للدعم المقدم له. من جانبه.
  2. يساعد التقدير على بناء العلاقات الاجتماعية والاحترام بين الباحث وأولئك الذين ساهموا في إعداد البحث.
  3. يعزز الإهداء في البحث العلاقات الشخصية ويكون وسيلة لتكريم الأشخاص المهمين.

إن التميز بينهم يكمن أساسًا في الدور الذي يلعبه كل منهم في تقدير وتكريم الآخرين.

ثالثاً: الفرق بين أساليب صياغة الشكر والتقدير والاهداء:

هناك أساليب مختلفة لذكر الشكر والتقدير والاهداء في البحث العلمي، حيث:

  1. يمكن أن يتم ذكر الشكر من خلال الكتابة عنه في صفحة مستقلة أو في صفحة الشكر بداية البحث.
  2. أن التقدير فقد يظهر عن طريق ذكر أسماء الأشخاص الذين ساهموا في البحث في صفحة الشكر، أو عن طريق مشاركة أجزاء من البحث معهم للتعبير عن التقدير والاحترام.
  3. أن فقد يتم تخصيص البحث بالكامل لشخص أو مجموعة معينة وذلك عن طريق ذكر أسمائهم وتفاصيلهم في الصفحة الخاصة بالإهداء.

إن الفروق في أساليب الصياغة تنعكس في الوسائل المختلفة التي يستخدمها الباحث للتعبير عن الشكر والتقدير والإهداء.

 

كيفية كتابة الاهداء في البحث العلمي:

يوجد طرق مختلفة لكتابة الإهداء في البحث العلمي، ومن أهم هذه الطرق ما يلى:

  1. تحديد الجهة المراد اهداء البحث لها، حيث يجب أن يتم تحديد الشخص أو الجهة التي سيتم توجيهه إليها بشكل واضح.
  2. يتطلب اختيار الكلمات المناسبة التي تعبر عن التقدير والامتنان تجاه الجهة المخصصة للإهداء.
  3. يجب ترتيب الجمل بشكل رسمي ومهذب لإبراز أهمية الاهداء وتقدير الباحث للجهة المخصصة للإهداء.

أولاً: تحديد الجهة المراد اهداء البحث لها:

يوجد أهمية كبيرة لتحديد الجهة المراد اهداء البحث لها، حيث:

  1. يجب على الباحث أن يفكر بعناية في الجهة التي يود تكريمها من خلال الاهداء، سواء كانت شخصًا معينًا أو مؤسسة أو منظمة.
  2. ينصح بتحديد الجهة بشكل ملائم وواضح، مع توضيح دورها في دعم أو استضافة البحث العلمي.
  3. يجب أن يتم اختيار الجهة المناسبة بناءً على قيمها وشراكتها في البحث، ويتعين توجيه الاهداء إليها بكل احترام وتقدير.

ثانياً: اختيار الكلمات المناسبة للإهداء:

يتم تسليط الضوء على أهمية اختيار الكلمات المناسبة في الإهداء، حيث:

  1. يجب على الباحث اختيار الكلمات التي تعبر عن التقدير والامتنان تجاه الجهة المراد اهداء البحث لها.
  2. ينصح باستخدام اللغة الرسمية والمهذبة في كتابة الاهداء، وتجنب استخدام العبارات العامة والمبالغة.
  3. يجب أن تكون الكلمات صادقة وملهمة، مع التأكيد على أهمية الجهة المخصصة للإهداء ودورها في نجاح البحث.

ثالثاً: ترتيب الجمل في الاهداء:

يوجد أهمية كبيرة لترتيب الجمل بشكل صحيح، حيث:

  1. يجب أن تكون الجمل مرتبة بطريقة رسمية ومنسقة تجسد أهمية الاهداء وتقدير الباحث للجهة المخصصة للإهداء.
  2. ينصح بتباع النمط التقليدي للكتابة الرسمية في ترتيب الجمل، مع التركيز على التواضع والامتنان.
  3. يجب أن يتم الترتيب بشكل مدروس ومنهجي لضمان توصيل الرسالة المناسبة والمؤثرة في الاهداء.

لا يفوتك أيضًا قراءة الترجمة الأكاديمية المعتمدة

 

ما ترتيب الاهداء في البحث العلمي؟:

تُعتبر الاهداءات جزءًا هامًا من البحوث العلمية حيث يعبر الباحثون من خلالها عن تقديرهم وامتنانهم للأشخاص أو المؤسسات التي ساهمت بشكل مباشر أو غير مباشر في إنجاز البحث، حيث:

  1. تهدف الاهداءات إلى إظهار الشكر والتقدير للأفراد الذين قدموا المساعدة المهمة في جمع البيانات أو تحليلها أو توفير الموارد.
  2. يجب أن يتم وضع الاهداء في مكان مناسب في البحث مع مراعاة توقيته واختيار الكلمات وفقًا للغرض من الاهداء.

أولاً: مكان الاهداء في البحث:

يتم وضع الاهداءات عادة في بداية البحث، بعد الفهرس وقبل المقدمة، حيث:

  1. يعتبر هذا المكان مناسبًا للإعلان عن الامتنان والتقدير الخاص بالباحثين تجاه الأشخاص المقصودين.
  2. يجب أن يكون مكان الاهداء واضحًا للقارئ وسهل العثور عليه بحيث يتمكن من قراءته بسهولة وفهم اهميته.

ثانياً: توقيت الاهداء في البحث:

يجب أن يتم إدراجه بعد الانتهاء من كتابة الجزء الرئيسي من البحث، وقبل الختام والمراجع، حيث:

  1. يتم ذلك لإبراز أن الاهداءات ليست جزءًا من النتائج أو الاستنتاجات العلمية، ولكنها تأتي كتعبير عن الشكر والتقدير.
  2. أن من المهم ألا يتم التصرف في الاهداء بعد انتهاء البحث، بل يجب أن يتم وضعه في وقت مناسب أثناء كتابته.

ثالثاً: طرق كتابة الاهداء:

هناك عدة طرق مختلفة يمكن استخدامها لكتابة الاهداء في البحث العلمي، حيث:

  1. يمكن استخدام عبارات شكر وتقدير مباشرة مثل: (نود أن نعبر عن امتناننا العميق للدكتور فلان).
  2. يمكن استخدام عبارات أكثر رسمية مثل: (نود أن نعرب عن امتناننا العميق لجهود الأشخاص الذين قدموا المساعدة والتوجيه القيم في إنجاز هذا البحث).
  3. أن بغض النظر عن الطريقة المستخدمة، يجب أن تكون العبارات صادقة ومناسبة للمستلمين والمساهمة التي قدموها.

لا يفوتك أيضًا التعرف على كيفية تنسيق الرسالة العلمية من الغلاف وحتى الخاتمة

 

نماذج جاهز للإهداء في البحث العلمي:

في هذا الفقرة سوف نوضح 10 نماذج مختلفة من صياغة وكتابة الاهداء في البحث العلمي وهي كالتالي:

نموذج رقم 1:

اعبر عن شكري وامتناني لمشرفي الأستاذ الدكتور/……………….، والذي اجتهد معي منذ بداية مسيرتي البحثية إلى نهايتها.

أهدي ثمرة هذا البحث المتواضع إلى أستاذ الإنسانية ومعلم الناس الخير سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ومن ثم إلى الوالدين اللذين فتحا لي نافذة العلم والمعرفة.

وأيضًا إلى أخواني وأخواتي وإلى أخوتي رفقاء الدرب في العلم والمعرفة.

نموذج رقم 2:

اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

أما بعد….. فإنه يطيب لي أن أقف في نهاية هذه المرحلة العلمية لأتقدم بالشكر والتقدير والعرفان إلى ل من ساهم ولو بجزء بسيط في إنجاز هذه الدراسة.

كما أهدي هذا العمل إلى القلب الكبير الذي أعطي بلا حدود….. والذي رحمه الله.

إلى أمي..

إلى أبي…

إلى فلذات كبدي أولادي………

إلى زوجي / زوجتي……

إلى أخواني وأخواتي…..

نموذج رقم 3:

الإهداء

إلى أمي الغالية التي كان لي بدعواتها التوفيق والسداد،

إلى والدي الذي رباني وعلمني وشجعني على مواصلة دراستي.

إلى أخواني واخواتي

إلى جميع أهلي الأعزاء.

إلى زملائي وزميلاتي ورفقاء دربي.

لكل من لهم الفضل في تعليمي وأمدوني وآثروني بمعلوماتهم النامية ومن خبراتهم المتجددة.

إليهم جميعًا أهدي هذا الجهد.

نموذج رقم 4:

أهدي ثمرة هذا الجهد إلى والدي ووالدتي أسأل الله أن يريهما منا ما يرضيهما ويسرهما، وإلى زوجي/ زوجتي التي كانت عونًا وسندًا لي .

إلى أبنائي وبناتي أسأل الله أن يجعلهن من حملة العلم النافع لأهلهن ووطنهن.

إلى أساتذتنا الكرام الذين أخذوا بأيدينا لننهل من هذا العلم،

أسأل الله أن يجعله علمًا نافعًا لأمتنا.

نموذج رقم 5:

أهدي ثمرة جهدي إلى القلوب التي أعطت بلا حدود ووهبت حياتنا في سبيلنا وهم رمزًا لكبريائنا ونجاحنا.

والدي ووالدتي

إلى زوجي/ زوجتي وأبنائي الأعزاء

إلى من ارتبط بهم دمًا وروحًا وكيانًا

أخواني وأخواتي.

نموذج رقم 6:

أهدي هذا البحث إلى أساتذتي الأجلاء وعلى وجه الخصوص الأستاذ الدكتور/……………. الذي أشرف على هذا البحث وبذل فيه الكثير من الجهد والوقت فجزاه الله عني خير الجزاء.

إلى من ساندتني يوم ضعفي وشاركتني همي وحزني إلى من زرفت الدموع من أجلي وسقتني الحب في صغري… أمي.

إلى دف حياتي وأريج شبابي إلى حبيبي وروح قلبي إلى من شاركني همي وحزني… أبي.

إلى إخواني وأخواتي
إلى كل من اهتم بأمري.

نموذج رقم 7:

إهداء إلى

أبي وأمي

وقل ربي أرحمهما كما ربياني صغيرا

إلى

أسرتي الكريمة

إخواني وأخواتي

زوجتي/ زوجي وأبنائي.

إلى

كل من يبحث عن القيم الإسلامية

أهدي هذا البحث.

نموذج رقم 8:

الإهداء

إلى أمي الحبيبة…..

لا أجد كلمات يمكن أن تمنحها حقها، فهي الحب والحياة وفرحة العمر، ومثال التفاني والعطاء، متعها الله بالصحة والعافية.

إلى أبي الكريم……

منبت الخير والتضحية والإيثار، متعه الله بالصحة والعافية

إلى إخوتي وأخواني الأعزاء….

سندي وعضدي ومشاطري وأفراحي وأحزاني.

إلى زوجي/ زوجتي العزيزة…..

أسمى رموز الإخلاص والوفاء.

إلى أبنائي الأحبة…..

فلذات الأكباد، وبذرة الفؤاد وأمل الغد.

إلى أصدقائي وزملائي……

كل من ساندني ووقف جانبي ودعا لي بالخير

إليكم جميعًا أهدي ثمرة هذا العمل المتواضع، راجيًا من الله عز وجل القبول….

نموذج رقم 9:

الإهداء

هي كلمات أطلقها من داخلي لتسكن فضاء أحبتي، أهديها لهم عربون وفاء وتقدير وإخلاص.

إلى عائلتي الواقفة بجانبي مدى الحياة، حلوها ومرها.

إلى الباعين في إرادتي العزم والاستمرار، العلماء والمجاهدين بالقلم.

إلى أستاذي ومشرفي الأستاذ الدكتور/……………………………………..

نموذج رقم 10:

الإهداء

إلى الذي كافح من أجل العطاء الدائم، ووهب جُل عمره ليعمر أسرة نموذجية في الإيمان، والعلم، والتربية، والخلق، وحب الوطن….

أبي الحبيب…..

إلى التي كانت وما زالت الشمعة المضيئة، تنير لنا ظلمات الليالي، وكانت الدفق في العطاء والتضحية، ومحطة الأمان والحنان، وحضن الدفء والرعاية…..

أمي الحبيبة…..

إلى التي تشاركني بناء أسرة كريمة، والتي أعطت من جهدها وصبرها وطيب خلقها كل ما أطمح إليه في شريكة العمر، حتى بلغت من فضل ربي وبتشجيعها إلى ما وصلت إليه من الأماني….

زوجتي الحبيبة……

وإلى الذين محضوني كل الحب، ومنحوني كل الدعم وصدق العاطفة ونبل المشاعر، والذين تربطني بهم العروة الوثقى في التماسك ولمة الأهل…….

أخي وأختي والعائلة كافة…..

إليهم أهدي ثمرة جهدي….

 

خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية:

يقدم مكتب دراسة الأفكار للبحث والتطوير العديد من الخدمات المساندة للباحثين  والطلاب في مختلف المراحل البحثية، ومن بينها خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية والرسائل العلمية والذي يتضمن مراجعة وتنقيح كافة الأعمال الأكاديمية المقدمة على أيدي نخبة متميزة وخبراء في هذا المجال للتواصل للحصول على خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية يمكنك التواصل معنا عن طريق التواصل المباشر عبر الواتساب

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعرف على خدماتنا
استشارات الإطار النظري والدراسات السابقة
icon
استشارات الإطار النظري والدراسات السابقة
استشارات خطة البحث العلمي
icon
استشارات خطة البحث العلمي
خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية
icon
خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية
النشر العلمي في المجلات المحكمة العربية
icon
النشر العلمي في المجلات المحكمة العربية
خدمة دعم النشر العلمي
icon
خدمة دعم النشر العلمي
السرقة العلمية وفحص نسبة الاستلال
icon
السرقة العلمية وفحص نسبة الاستلال
تحليل السلاسل الزمنية
icon
تحليل السلاسل الزمنية
إعادة الصياغة وتقليل نسب الاستلال
icon
إعادة الصياغة وتقليل نسب الاستلال
التحليل الإحصائي ببرنامج SAS
icon
التحليل الإحصائي ببرنامج SAS
التحليل الإحصائي ببرنامج SPSS
icon
التحليل الإحصائي ببرنامج SPSS
الإحصاء الوصفي
icon
الإحصاء الوصفي
الإحصاء الاستدلالي
icon
الإحصاء الاستدلالي
خدمة تنظيف البيانات
icon
خدمة تنظيف البيانات
النقد الأكاديمي
icon
النقد الأكاديمي
التدقيق اللغوي والاملائي ومراجعة علامات الترقيم
icon
التدقيق اللغوي والاملائي ومراجعة علامات الترقيم
احصل على استشارة مجانية من الخبراء
whatsapp