books

ما هي أنواع التحليل الإحصائي؟

01 أبريل 2024
عدد المشاهدات (42 مشاهدة)
ما هي أنواع التحليل الإحصائي؟

 

 

يوجد العديد من أنواع التحليل الاحصائي في البحث العلمي، حيث يعتبر التحليل أحد الأدوات الرئيسية في البحث العلمي، حيث يساعد الباحثين على فهم وتفسير البيانات المجمعة واستنتاج النتائج العلمية، ويتضمن التحليل الإحصائي استخدام الأساليب والتقنيات الإحصائية لتحليل البيانات واستنتاج النتائج المعنوية.

هذا ويعتبر التحليل الإحصائي أداة قوية للتحقق من فرضيات البحث واختبار العلاقات بين المتغيرات المختلفة، فتكون البيانات المجمعة في البحث العلمي غالبًا معقدة وضخمة، وبدون استخدام التحليل الإحصائي، قد يكون من الصعب فهمها وتحليلها بشكل صحيح.

 

مقدمة عن أنواع التحليل الإحصائي :

تعرَف أنواع التحليل الإحصائي على أنها العمليات التي يقوم الباحث من خلالها بتجهيز البيانات العلمية وتحضيرها لإجراء التحليل عليها ومن ثم استخراج المعلومات التي تفيد البحث العلمي. ومن أهم أنواع التحليل الإحصائي الآتي:

1- التحليل الإحصائي الوصفي: يهتم بتنظيم وتلخيص المعلومات والغرض من التنظيم في هذا النوع هو المساعدة على فهم المعلومات، كما تشتمل طرق التحليل الإحصائي الوصفية على توزيعات تكرارية ورسوم بيانية وطرق حساب مقاييس النزعة المركزية ومقاييس التشتت وغيرها.

1- التحليل الإحصائي الاستدلالي: هو أحد أنواع التحليل الإحصائي الذي يهتم بالطرق العلمية التي تعتمد على الاستدلال عن معالم المجتمع وفقًا للمعلومات التي تم الحصول عليها من العينة المأخوذة منه، وذلك على أسس الطرق الإحصائية المعلومة.

 

ما معنى التحليل الاحصائي؟:

  1. يُعَدُّ التحليل الإحصائي أحد الأدوات الرئيسية المستخدمة في البحث العلمي والقائمة على علم الإحصاء، الذي يهدف تجميع وتحليل وتفسير البيانات للوصول إلى نتائج دقيقة وموثوقة.
  2.  يُعَدُّ التحليل الإحصائي طريقة تستخدم فيها الأدلة الرقمية من نتائج تجريبية أو استقصاءات إحصائية لدعم أو نفي فروض بحثية محددة، وذلك عن طريق توظيف تقنيات استنتاجية، يُمَكِّن التحليل الإحصائي من اكتشاف العلاقات والاتجاهات والتنبؤ بالنتائج في مختلف المجالات العلمية والاجتماعية والاقتصادية.

 

ما هي أنواع البيانات الإحصائية؟:

على الرغم من اختلاف أنواع التحليل الإحصائي  إلا أنه هناك نوعين رئيسين من أنواع البيانات الإحصائية والتي كلما كان جمع البيانات دقيقًا زادت من ثقة الباحث في الاعتماد عليها وهي:

أولًا: البيانات النوعية:

هي البيانات التي نحصل عليها عندما تكون الخاصية محل الدراسة خاصية نوعية، والتي يمكن تصنيفها حسب أصناف وأنواع وليس من خلال القيم العددية مثل (الجنس، المؤسسات، الدول، الجامعات، وغيرها)، هذا وتستخدم عدة مقاييس لقياس البيانات النوعية من أهمها:

1- مقياس التدرج الاسمي:

يقوم هذا المقياس بتصنيف عناصر الظاهرة التي تختلف في النوعية لا في الكمية، وكثيرًا ما تستخدم الأعداد لتحديد هوية المفردات، فيكن استخدام المدلول العددي للتعبير عن تصنيف محدد مصل (0 ، 1) يمكن أن يعبرا عن الذكر والأنثى.

2- مقياس التدرج الترتيبي:

يقع هذا التدرج في مستوى أعلى من التدرج الاسمي، فبالإضافة إلى خواص التدرج الاسمي فإن التدرج الترتيبي يسمح بالمفاضلة، أي بترتيب العناصر حسب سلم معين، مثل الرتب الأكاديمية على سبيل المثال تقديرات الطلاب (امتيار (5)، جيد جدًا  (4)، جيد (3) ، مقبول (2)، راسب (1)).

ثانيًا: البيانات الكمية أو العددية:

تمثل هذه البيانات خاصية محل الدراسة لها قابلية للقياس على مقياس عددي، مما يجعل هذه البيانات تتألف من مجموعة من الأعداد وتسمى بيانات كمية، أو عددية، مثل علامات الطلاب في الامتحانات، أو كميات السلع، أو أجور الموظفين وغيرها الكثير.

 

تعرف على أهم أدوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي

 

النوع الأول :التحليل الاحصائي الوصفي:

هو أحد أنواع التحليل الاحصائي، ويهدف التحليل الاحصائي الوصفي إلى استعراض ووصف البيانات الإحصائية بطرق موجزة ومفصلة، حيث:

  1. يقوم هذا التحليل بتوفير معلومات حول التوزيع والتركيز والانتشار والعلاقات بين المتغيرات المدروسة.
  2. يستخدم التحليل الاحصائي الوصفي الأساليب الحسابية والرسوم البيانية لتلخيص وتوضيح البيانات.
  3. يساعد هذا التحليل الباحثين على فهم وتفسير البيانات واستنتاج النتائج الأولية.
  4. يساعد الإحصاء الوصفي في تلخيص وتقديم المعلومات بطريقة مفهومة ويسهل فهم الخصائص الأساسية والتغيرات في البيانات.
  5. يمكن استخدام الإحصاء الوصفي في الدراسات العلمية والأعمال التجارية والتسويق وغيرها من المجالات للوصول إلى نتائج وافية ودقيقة.
  6. تتضمن الإحصاءات الوصفية استخدام الطرق الإحصائية لتكشف الخصائص الرئيسية للبيانات مثل التوزيعات الاحتمالية والتركيز والتشتت.
  7. تساعد الإحصاءات الوصفية في وصف وشرح العينات وتوفير معلومات أولية عن الظواهر المدروسة.
  8. يتم استخدام الإحصاءات الوصفية في العلوم الاجتماعية والعلوم الطبية والتربية والاقتصاد والعديد من المجالات الأخرى لتحليل البيانات الكمية وتوضيح النتائج.

 

النوع الثاني: التحليل الاحصائي التكراري:

هو أحد أنواع التحليل الاحصائي، فالتحليل الاحصائي التكراري يشير إلى طريقة تحليل البيانات التي تكررت في العينة المدروسة، حيث:

  1. يتم استخدام هذا التحليل لتحليل البيانات النوعية غير المستمرة، مثل المتغيرات القطعية أو المتغيرات الفئوية.
  2. يتضمن هذا النوع من التحليل إعداد الجداول التكرارية والرسوم البيانية التكرارية.
  3. يعتبر التحليل الاحصائي التكراري أحد الأساليب الرئيسية لتوضيح وتلخيص البيانات وتقديمها بشكل سهل الفهم من خلال جداول تكرارية أو رسوم بيانية.
  4. تعرض الجداول التكرارية توزيع الترددات والنسب المئوية للقيم المختلفة للمتغير الفئوي.
  5. تتيح الجداول التكرارية فهماً سريعاً للتوزيع والانتشار لقيم المتغير، وبالتالي يمكن استخدامها في عملية اتخاذ القرار وتحليل البيانات.
  6. تعتبر الجداول التكرارية أحد الأدوات الأساسية في تبويب وتلخيص البيانات.
  7. تساعد الرسوم البيانية في توضيح أنماط التوزيع والتركيز في القيم المختلفة للمتغير الفئوي.
  8. يمكن استخدام الرسوم البيانية التكرارية المختلفة مثل القطاعات الدائرية والأعمدة والخطوط لتوضيح الترددات والنسب المئوية للقيم.
  9. تتيح الرسوم البيانية التكرارية رؤية سريعة للبيانات وتسهل فهمها بشكل أكبر من الجداول التكرارية.

 

النوع الثالث: التحليل الاحصائي الاستدلالي:

هو أحد أنواع التحليل الاحصائي، ويشير التحليل الاحصائي الاستدلالي إلى استخدام الأدلة الاحصائية للتوصل إلى استنتاجات عامة أو استنتاجات تنطبق على عينة أكبر من السكان المستهدفة، حيث:

  1. يهدف هذا التحليل من أنواع التحليل الإحصائي إلى تقديم إثباتات قوية تدعم الفروض العامة والاستنتاجات المستقرة.
  2. ينطوي التحليل الاحصائي الاستدلالي على تطبيق تقنيات الاحتمال والتوزيع لقياس قوة العلاقات بين المتغيرات ولتحديد مدى تأثير المتغيرات المستقلة على المتغيرات التابعة.
  3. يعتبر التحليل الاحصائي الاستدلالي أداة قوية في اتخاذ القرارات وتطوير الفرضيات العلمية.
  4. يعتمد الاستدلال الاحصائي على تطبيق مبادئ الاحتمال والتوزيع لتحديد مدى صحة وثقة الاستنتاجات.
  5. يستخدم الاستدلال الاحصائي تقنيات مثل الاختبارات الفرضية وتحليل التباين وتحليل الانحدار لاستنتاج العلاقات وتقدير القيم المجهولة.
  6. يعد الاستدلال الاحصائي أداة هامة في البحث العلمي واتخاذ القرارات.

 

أنواع التحليل الإحصائي الاستدلالي:

ينقسم التحليل الإحصائي الاستدلالي إلى ثلاثة أنواع وهي:

أولاً: تحليل التباين:

يهدف تحليل التباين إلى دراسة الاختلافات الإحصائية بين المجموعات المختلفة، حيث:

  1. يعتمد هذا التحليل على تقسيم البيانات إلى مجموعات وتحليل الاختلافات بين متوسطات المجموعات.
  2. يستخدم تحليل التباين في الاختبارات التجريبية والدراسات الموضوعية لتحديد مدى تأثير متغير مستقل على متغير تابع.
  3. يعتبر تحليل التباين أداة قوية لإثبات وجود اختلافات إحصائية وتوجيه اتخاذ القرارات.

ثانيًا: تحليل التحوط:

يستخدم تحليل التحوط لقياس العلاقة بين المتغيرات المستقلة والتأثيرات المحتملة على المتغير التابع، حيث:

  1. يتم ذلك من خلال تقدير العلاقة الخطية بين المتغيرات وتحليل التحوط للتحقق من صحة العلاقة وتوضيح طبيعتها.
  2. يساعد تحليل التحوط في فهم العوامل التي تؤثر في المتغير التابع وتقدير التغير المستقبلي للمتغير التابع بناءً على المتغيرات المستقلة المعطاة.

ثالثًا: تحليل الانحدار الاستدلالي:

يستخدم تحليل الانحدار الاستدلالي لتحليل وتقييم العلاقة بين المتغير التابع والمتغيرات المستقلة المحتملة، حيث:

  1. يهدف هذا التحليل إلى إيجاد المعادلة الخطية الأمثل التي تصف العلاقة بين المتغيرات المستقلة والمتغير التابع.
  2. يوفر تحليل الانحدار الاستدلالي التوقعات والتنبؤات حول المتغير التابع استنادًا إلى قيم المتغيرات المستقلة المعطاة.
  3. يعتبر تحليل الانحدار الاستدلالي أداة قوية في دراسة العلاقات بين المتغيرات وتوجيه عملية اتخاذ القرارات.

 

النوع الرابع: التحليل الاستنتاجي:

هو أحد أنواع التحليل الاحصائي، ويهدف التحليل الاستنتاجي إلى استنباط النتائج العامة والتوصيات من البيانات المتاحة، وذلك من خلال الآتي:

أولاً: الاختبار الفرضية:

يعتبر الاختبار الفرضية جزءًا من التحليل الاستنتاجي وهو يستخدم لاختبار الفروض الإحصائية المحددة، حيث:

  1. يتم استخدام هذا الاختبار للتحقق من صحة الفرضيات المتعلقة بالعلاقات بين المتغيرات.
  2. يعتمد على تحليل البيانات وحساب القيم الإحصائية لتحديد مدى تقبل أو رفض الفرضيات المقترحة.

ثانياً: تحليل التباين:

يستخدم تحليل التباين للكشف عن الاختلافات أو الفروق بين مجموعات متعددة، حيث:

  1. يتم ذلك عن طريق مقارنة المتغير الواحد بين هذه المجموعات وتحديد ما إذا كانت هناك اختلافات إحصائية يعتبروها غير عادية.
  2. يعتمد على حساب قيم الاختبار والنسب المئوية والفروق الهامة لتحديد مدى التباين بين المجموعات المختلفة.

ثالثاً: تحليل الانحدار والتوقع:

يعتبر تحليل الانحدار والتوقع من أحد أهم أدوات التحليل الاحصائي، حيث:

  1. يستخدم لفهم وتحليل العلاقة بين متغيرين أو أكثر، وتوقع قيمة متغير مستقبلي بناءً على العلاقة المكتشفة.
  2. يسمح بتحديد العوامل المؤثرة وقوة التأثير وتوقعات المستقبل بناءً على البيانات المتاحة.

 

يمكنك الاطلاع أيضًا على مادة التحليل الإحصائي في علم الإحصاء

 

النوع الخامس: تحليل الانحدار الخطي:

تحليل الانحدار الخطي هو أحد أنواع التحليل الإحصائي التي تهدف إلى دراسة العلاقة بين متغير تابع ومتغيرات تفسيرية، حيث:

  1. يُستخدم هذا التحليل في تحديد طبيعة العلاقة بين هذه المتغيرات وتوقع قيمة المتغير التابع بناءً على قيم المتغيرات التفسيرية.
  2. يتضمن هذا التحليل تقدير العوامل المستقلة والاعتماد على المعادلات الرياضية للحصول على نماذج التنبؤ.

ومن أهم نماذج تحليل الانحدار الخطي الآتي:

أولاً: النموذج الخطي البسيط:

النموذج الخطي البسيط هو نموذج ذو متغيرين فقط، حيث:

  1. يتم توصيف العلاقة بين المتغير التابع والمتغير التفسيري عن طريق معادلة خطية بسيطة.
  2. يُستخدم في هذا النموذج تحليل الانحدار الخطي لتقدير معاملات المعادلة واستخدامها في التنبؤ بقيم المتغير التابع بناءً على قيم المتغير التفسيري.

ثانياً: النموذج الخطي المتعدد:

النموذج الخطي المتعدد هو نموذج يحتوي على أكثر من متغير تفسيري، حيث:

  1. يتيح هذا النموذج دراسة تأثير المتغيرات المتعددة على المتغير التابع وتوقع قيمه بناءً على قيم المتغيرات التفسيرية.
  2. يتم استخدام تحليل الانحدار الخطي المتعدد لتقدير معاملات المعادلة الخطية واستخدامها في النمذجة والتنبؤ.

ثالثاً: تحليل الانحدار غير الخطي:

تحليل الانحدار غير الخطي هو نوع آخر من تحليل الانحدار يستخدم لدراسة العلاقة بين المتغيرات ولكن بطرق غير خطية، حيث:

  1. يُستخدم هذا النوع من التحليل عندما تكون العلاقة بين المتغيرات غير خطية ويصعب تمثيلها باستخدام نموذج خطي.
  2. يمكن استخدام تحليل الانحدار غير الخطي لتحليل الانحدار ذو الشكل التعبيري المختلف مثل الأسي، اللوغاريتمي والتعبيرات الغير خطية الأخرى.

 

النوع السادس: التحليل الإحصائي النوعي:

التحليل النوعي هو أحد أنواع التحليل الاحصائي، وهو عملية استكشافية يستخدمها الباحثون لفهم الظواهر والمفاهيم وأنماط السلوك البشري، حيث:

  1. يهدف هذا التحليل إلى فهم أعمق للموضوع المدروس من خلال تحليل المضمون والنصوص والبيانات النوعية.
  2. يتضمن التحليل النوعي دراسة المفاهيم والأفكار والتوجهات والتصورات التي تظهر في البيانات، ويعتمد على التفسير الدقيق والشخصي للباحث.
  3. يعتبر التحليل النوعي أداة قوية لتطوير نظرية جديدة أو توسيع المفاهيم الحالية.

ويتم استخدامه في الآتي:

أولاً: تحليل المضمون:

تحليل المضمون هو أداة من أدوات التحليل النوعي التي تستخدم لفهم الرموز والرموز المعتمدة في البيانات، حيث:

  1. يتطلب هذا التحليل تحليل النصوص والمضمون في البيانات المدروسة لتحديد الأنماط والمعاني المختلفة.
  2. يمكن استخدام تحليل المضمون في العديد من المجالات مثل دراسات الأدب، وعلم الاجتماع، وعلم النفس، والعلوم السياسية.
  3. يساعد تحليل المضمون في فهم المستويات العميقة من المعنى الموجود في البيانات وكذلك بناء النظريات والفروض التي يمكن استخدامها في الأبحاث الأخرى.

ثانياً: تحليل النصوص:

تحليل النصوص هو إجراء يستخدم في التحليل النوعي لفهم المعاني والتفاصيل الموجودة في النصوص المدروسة، حيث:

  1. يشمل هذا التحليل تحديد العناصر الرئيسية في النصوص وتحليل ترتيب الأفكار والعبارات والحوارات.
  2. يتم استخدام تحليل النصوص بشكل واسع في الأبحاث الاجتماعية والإنسانية، فيمكنه أن يكشف عن الأنماط الثقافية والتحولات الاجتماعية واللغوية والعوامل النفسية التي تتأثر بها النصوص.
  3. يعتبر تحليل النصوص أداة قوية لاستكشاف وتحليل البيانات المكتوبة وفهم الخلفيات الثقافية والاجتماعية للنصوص.

ثالثاً: تحليل البيانات النوعية:

تحليل البيانات النوعية هو عملية تحليل البيانات التي تحتوي على أوصاف نوعية وغير رقمية، حيث:

  1. يهدف هذا التحليل إلى فهم وتفسير هذه البيانات واستخلاص المعاني والأنماط المختلفة.
  2. يشمل تحليل البيانات النوعية تحليل المضمون وتحليل النصوص وتحليل البيانات المستقلة.
  3. يعتمد هذا التحليل على الوصف المفصل والتفسير الشخصي للباحث.
  4. يمكن استخدام تحليل البيانات النوعية في العديد من المجالات بما في ذلك العلوم الاجتماعية والصحة والتربية.
  5. يعتبر تحليل البيانات النوعية أداة قوية في فهم الظواهر البشرية وتحليلها وتفسيرها.

 

 

ما هي طرق التحليل الإحصائي للبيانات ؟

تتنوع طرق التحليل الإحصائي وتشمل مجموعة واسعة من الأساليب والتقنيات. من بين أهم أنواع التحليل الإحصائي المستخدمة:

  1. التحليل الوصفي: والذي يعتمد على استخدام الأرقام والرسومات البيانية لوصف وتلخيص البيانات المتاحة.
  2. التحيل الاستنتاجي: هو أحد طرق التحليل الإحصائي للبيانات؛ الذي يهدف إلى اختبار الفرضيات وتوجيه الاستنتاجات العامة.
  3. يتضمن التحليل الإحصائي أيضًا تحليل الارتباطات لاستكشاف العلاقات بين المتغيرات المختلفة.
  4. لا يمكن إغفال أهمية التحليل الإحصائي التجريبي الذي يستند إلى تصميم الدراسات واختيار العينات المناسبة للتحليل وتحقيق النتائج المعنوية.

 

ما هي خطوات التحليل الإحصائي للبيانات ؟

يتضمن تنفيذ التحليل الإحصائي عدة خطوات رئيسية يجب اتباعها للحصول على نتائج دقيقة وموثوقة، والتي لا تتغير مهما تعددت أنواع التحليل الإحصائي وهي:

  1. جمع البيانات المطلوبة وتحديد المتغيرات التي ستتم دراستها. يمكن أن تكون البيانات مكتسبة من مصادر مختلفة مثل الاستبيانات أو السجلات أو غيرها من الأدوات.
  2. القيام بتخزين البيانات وتنظيمها بشكل مناسب لتسهيل عملية التحليل.
  3. يبدأ الباحث بخطوة تلخيص البيانات وترميزها والتي فيها يقوم بتحويلها إلى قيم رقمية إذا كانت تعبر عن معلومات كيفية.
  4. الشروع في استخدام الطرق الإحصائية المناسبة لتحليل البيانات مثل اختبار الفرضية أو التحليل التجريبي أو التحليل الترابطي.
  5. بعد القيام بالتحليل الإحصائي يتعين على الباحث تفسير النتائج واستنتاج التوصيات الناتجة عنها.
  6. تأتي المرحلة الاخير بعد تفسير النتائج والتي فيها يتم توثيق العملية وكتابة تقرير يشمل تفاصيل الخطوات المتبعة والنتائج والاستنتاجات.
  7. يجب على الباحث مراعاة دقة ودقة النتائج والتوصيات وضمان تطبيق المعايير العلمية والإحصائية للحصول على نتائج صحيحة وموثوقة.

 

يمكنك التعرف أكثر على تعريف التحليل الإحصائي وأهميته

 

 

كيف نساعدك في بيرتاسك في تحديد انواع التحليل الاحصائي:

يمكن من خلال مكتب دراسة الأفكار للبحث والتطوير pertask الحصول على خدمة التحليل الإحصائي على أيدي نخبة متميزة من المحللين الإحصائيين لجميع أنواع البيانات الكمية أو النوعية، وذلك من خلال التحليل الإحصائي ببرنامج SPSS ، وغيرها من البرامج الأخرى كل ما عليك فعله هو التواصل معنا عن طريق التواصل المباشر عبر الواتساب.

 

 

 

المراجع

 

بركات، نافذ محمد. (2013). التحليل الإحصائي باستخدام برنامج الإحصائي SPSS. دائرة التعليم المستمر الجامعة الإسلامية.

محمد، أماني موسى. (2007). التحليل الإحصائي للبيانات. مركز تطوير الدراسات العليا والبحوث في العلوم الهندسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعرف على خدماتنا
استشارات الإطار النظري والدراسات السابقة
icon
استشارات الإطار النظري والدراسات السابقة
استشارات خطة البحث العلمي
icon
استشارات خطة البحث العلمي
خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية
icon
خدمة التحرير المكثف للبحوث العلمية
النشر العلمي في المجلات المحكمة العربية
icon
النشر العلمي في المجلات المحكمة العربية
خدمة دعم النشر العلمي
icon
خدمة دعم النشر العلمي
السرقة العلمية وفحص نسبة الاستلال
icon
السرقة العلمية وفحص نسبة الاستلال
تحليل السلاسل الزمنية
icon
تحليل السلاسل الزمنية
إعادة الصياغة وتقليل نسب الاستلال
icon
إعادة الصياغة وتقليل نسب الاستلال
التحليل الإحصائي ببرنامج SAS
icon
التحليل الإحصائي ببرنامج SAS
التحليل الإحصائي ببرنامج SPSS
icon
التحليل الإحصائي ببرنامج SPSS
الإحصاء الوصفي
icon
الإحصاء الوصفي
الإحصاء الاستدلالي
icon
الإحصاء الاستدلالي
خدمة تنظيف البيانات
icon
خدمة تنظيف البيانات
النقد الأكاديمي
icon
النقد الأكاديمي
التدقيق اللغوي والاملائي ومراجعة علامات الترقيم
icon
التدقيق اللغوي والاملائي ومراجعة علامات الترقيم
احصل على استشارة مجانية من الخبراء
whatsapp